قصة اولادي من الجن كاملة




قصة اولادي من الجن كاملة


ترويي امرأة قالت كنت شابة مرحة جدا من عائلة بسيطة توقفت عن مزاولة الدراسة كنت احب سماع الأغاني عند قيامي باعمال المنزل . 

في احد الايام وبينما ذهبت امي عند جارتنا ولم يكن اخوتي بالمنزل تعرضت لحادثة غريبة .
كان لدينا في منزلنا غرفة صغيرة نضع فيها كل الخرداوات والامور القديمة وكانت غرفة مظلمة دخلت اليها لأحضر مكنسة واذ بي لمحت شيئا تحرك بالداخل وادى الى سقوط بعض الاغراض .



 اصبت برعب شديد كنت متجهة للخروج من تلك الغرفة حتى دفعني شيئ لاصطدم  بالجدار نهضت وركضت مسرعة لاخرج من الغرفة وانا في حالة رعب وخوف شديد.

خرجت واذ بي انزف من انفي .
 عادت امي ووجدتني في حالة يرثى لها قامت بنقلي الى المستشفى حيث تمت معالجتي وحددت نوع الاصابة بانها كسر في الانف .



 تقول عدنا الى المنزل ودخلت غرفتي وأخذت اغير ملابسي وفي تلك اللحظة احسست بامر غريب في ظهري نظرت في المراة وكان امرا صادما بصمات يدين موشومتين على ظهري وكانها حروق .


عرفت ان ما حصل معي لم يكن امرا عاديا وان هناك شيئا غير عادي فعل بي هذا . قمت بوضع مرهم على تلك الحروق ونمت تلك الليلة وانا اعاني من كوابيس جراء الحادثة الغريبة .
في يوم التالي بدا شعور غريب يحدث لي كنت احس ان هواءا باردا يتسرب الى جسدي واصابتني حمى شديدة وصرت اهذي نقلني اهلي الى المستشفى التي قضيت فيها يومين حتى انخفضت حرارتي وفي صبيحة ليوم الموالي عدت الى المنزل وبدأت اوجاع تصيبني في بطني وكانت تزداد مع الوقت قمت باجراء تحاليل و كشوفات ولم اكن اعاني من شيئ فقد كان كل شيئ عاديا في جسمي ولم يعرف مصدر الالم تواصلت الاوجاع وفي احد الليالي وبينما كنت مستلقية بدأ بطني يتحرك بدات اصرخ نقلوني الى المشفى مجددا وقد اخبرني الاطباء انها مجرد غازات ولا شيئ اكثر ولكني كنت اعلم انها اكثر من ذلك .





تواصلت الاوجاع وصارت بطني تكبر بسرعة ولم اكن استطع اخبار اهلي بالامر لاني اصبحت مزعجة بالنسبة لافراد عائلتي .
تقول كنت ارى احلام عن شخص يزورني ويخبرني انه سيأخذني معه وكنت ارى نفس الحلم لايام طويلة .
 مرت ثلاثة اشهر وصارت بطني كبطن امرأة حامل وتواصلت نفس الاحلام ونفس الشخص كان يزورني وكان يخبرني بحبه لي وانه يريد الزواج مني وان يأخذني للعيش معه وكنت استيقظ لاجد بقع زرقاء في كافة جسمي وبصمات ايادي تمسك معصماي او على بطني .
تقول كبر بطني كثيرا وفي احد الليالي زارتني عجوز في حلم واخبرتني اني سألد بعد اسبوع . 




استيقظت مرعوبة ووضعت يدي على بطني وصرت افكر هل صحيح اني حامل ومما انا حامل وكيف حدث هذا وماذا سيحدث لي .
كل هذه الاسئلة كانت تراودني . 
وكانت لعجوز تزورني كل يوم طوال ذلك الاسبوع وتقول لي نفس الكلام حتى بقي يوم واحد لنهاية الاسبوع . 
زارتني في تلك الليلة واخبرتني ان علي مغادرة المنزل وان اتوجه الى احد الكهوف في الجبال لالد فيها والا ستقتلني عائلتي . 
لم اصدق كلامها وكنت مصرة على البقاء في منزلنا في ذلك المساء بدات تصيبني اوجاع في بطني واحسست ان شيئا سيخرج من بطني وصرت افكر هل كان كلام لعجوز صحيحا .
حملت بعض الملابس وخرجت من المنزل واتجهت نحو الكهف الذي اخبرتني عنه العجوز وكنت انزف بشدة واحسست اني سألد شيئا لا أعلم ماهو وصلت الى الكهف ودخلت وكانت المفاجأة....



تقول احسست اني سألد شيئا ولكن لا أعلم ماهو دخلت الى الكهف وهنا كانت المفاجأة كانت العجوز التي تاتيني في احلامي موجودة بداخل وتنتظر قدومي .
قالت كنت انتظرك وكنت متأكدة انك ستأتي . 
كانت دموعي تنهمر ووجعي يزيد سألتها من انتي وماذا يحدث لي طلبت مني الاستلقاء على فرشة كانت قد حضرتها وكنت ارى مياها ساخنة بجانبها كنت خائفة جدا ولكن وجعي والالم الشديد جعلني اقوم بما تمليه علي .
 تمددت واخبرتني انه مهما حدث لا تفزعي واقتربت من وجهي وقالت كلمات واذ بي أغفو .
تقول لم أعلم كم مر من الوقت استيقظت وكانت اعيني مغشاة بدات افتحها وكان النور شديدا كنت مستلقية على سرير وكنت في غرفة واسعة جدا مليئة بزخارف ولوحات معلقة وتماثيل وكنت مرتدية ثوبا جميلا جدا نهضت عن السرير وتوجهت نحو الباب وكان موصدا طرقت عليه واذ به يفتح...




تقول توجهت نحو الباب وطرقت عليه واذ به يفتح وكانت العجوز مجددا وترتدي ثيابا من حرير وتضع تاجا على رأسها ابتسمت لي وطلبت مني الجلوس على السرير . سألتها ماذا حدث معي واين انا ومنذ متى وانا نائمة . 
ابتسمت واجابتني انت نائمة منذ شهر كان لابد ان اجعلك تنامين لكي تشفي بسرعة ولا تحسي بالألم . 
وقالت انت في مملكة ولدي وهي مملكة الجن اندهشت وخفت ولكنها قالت لي لا تخافي فنحن من الجن الطيبون ولا نأذي البشر .
سألتها مالذي ولدته في تلك الليلة ابتسمت مجددا وقالت بامكاني ان اعيد اليك حياتك السابقة كما كانت. 
اخبرتها ان اهلي سيقتلونني ان رجعت فقالت لا لن يفعلو سأعيدك الى اهلك وكأن شيئا لم يكن ولن يعرفو حتى انك خرجت من المنزل . 
واذ اردتي ان تعرفي ماذا ولدتي فسيكون عليك ان تقضي حياتك كلها في هذه المملكة وتعيشي معنا فما اختيارك.
تقول كان خيارا صعبا من جهة عائلتي التي احب وحياتي السابقة كانت رائعة ومن جهة اخرى كنت اود معرفة ماذا ولدت في تلك الليلة وماحدث معي وكنت اعرف اني لو عدت الى عائلتي سيبقى هذا السؤال يراودني ولم اكن استطيع العيش دون معرفة ذلك السر . 
تنهدت واجبتها بأني أريد ......




قول تنهدت وأجبتها بأني اريد ان أعرف ماذا ولدت . 
ضحكت مطولا واحتضنتني واخبرتني انه مرحب بي طلبت مني مرافقتها الى مكان ما . 
اخذت تريني لقصر الذي كان كبيرا جدا ولا يوصف خرجنا من القصر وكانت هناك مساحات خضراء شاسعة على مد البصر .
كانت خيول بيضاء وسوداء جميلة جدا مربوطة بقرب القصر . 
وكنت ارى ما يشبه السوق ليس ببعيد توجهنا نحوه وكانو يعيشون حياة بدائية وهنيئة ويشبهون البشر الى حد كبير ويلبسون ثيابا جميلة . 
تقول عدنا الى القصر ولم اكن نادمة على اختيار هاته الحياة .
طلبت مني العجوز مرافقتها الى احد الغرف و كنت اسمع صوت بكاء اطفال صغار دخلنا الغرفة وكانت تحوي العابا وتحمل ألوانا زاهية اقتربنا من السرير ونظرت الي العجوز وانا مندهشة واخبرتني ان هؤلاء التوائم الثلاثة هم اولادك انهمرت دموعي وكان السرور يملأ قلبي وكان شكل التوائم جميلا جدا ولكني سالتها كيف حدث هذا اخبرتني ان ولدها كان في زيارة الى عالمنا وقد راني صدفة واعجب بي واختارني لاكون زوجة له واما لاولاده.طلبت مني العجوز ان ارافقها الى مركز القصر دخلنا وكان الملك جالسا على عرشه كان شابا وسيما ابتسمت العجوز وقالت هذا هو زوجك .تقدم مني وامسك يدي ورحب بي وقال اتمنى ان تكوني سعيدة بالعيش معنا .

وعاشا في سعادة الى الابد مع التوائم الثلاثة.






إرسال تعليق

0 تعليقات