اسطورة الأكسير








اسطورة الأكسير







مادة سرية اعتقد الكيميائيون القدماء أنها تحول المعادن الرخيصة إلى فضة وذهب . وهي ترادف ما يعرف بـ " حجر الفلاسفة "

  وينفذ هذا الإكسير إلى المعادن ويسري فيها كما يسري الدم في الجسد 

وتكفي كمية صغيرة ـ في اعتقادهم ـ لتحويل ما يعادل وزنها مليون مرة من المعدن إلى ذهب .


 ولا يمكن الاحتفاظ بالإكسير إلا في آنية من الذهب أو الفضة أو البللور لأنه يتفاعل مع الزجاج



وقد ورد في كتاب " مفاتيح العلوم " أن الإكسير هو الدواء الذي يحول المعدن المصهور إلى ذهب أو فضة عند غليهما معاً .



 وتذهب بعض الروايات العربية إلى أن الإكسير مادة تطيل حياة الإنسان بتخليص جسده من الأمراض . 


وقد ظل المشتغلون بالكيمياء قروناً طويلة يحاولون تحضير إكسير الحياة من مركبات مختلفة ولم يتوصلوا إلى أي نتيجة . 





إرسال تعليق

0 تعليقات