قصة الدمية المسكونة










الدمية المسكونة.. القصه كامله





الدمية المسكونة

الدمية المسكونة




انا عمر من الصعيد لكني عايش في القاهرة 29سنه شغال محامي ومتزوج من لورين 24سنة خريجة تجارة لكني مفضلتش انها تشتغل رغم زنها الكتير انها عايزه تنزل الشغل خاصة اننا ساكنين في شقة بعيده عن اهلها واهلي كان قراري بعدم نزولها للشغل خوف عليها وحاجه جوايا ممكن تكون من تقاليد عائلتي
في الصعيد




لورين علشان بتحبني تقبلت قراري ومفتحتش الموضوع غير 1800مره بس لكني تجاهلت الكلام وكانت الحياة الزوجية مستقره الي حد ما برغم اني متجوز بقالي سنه ولسه ربنا مرزقناش بالخلفه الا ان الموضوع مكنش شغلني ولا شاغل لورين اهم حاجه اننا مع بعض ومرت الايام والحب بينا قائم منكرش ان في لحظات ضعف خاصة لما اشوف بنوته صغيره في الشارع مع بابها ومامتها وبتلعب في وش بابها وهو سعيد ومبسوط كنت دايما بحس ان مبسوط بالمنظر ده وبرجع تاني اقول لنفسي كفاية لورين علي دي بالدنيا عندي
بدأت حكايتي يوم عيد ميلاد لورين اول عيد ميلاد بعد الجواز كان يوم جميل جدا وكانت لورين مبسوطه جدا خلص اليوم وقعدنا لوحدنا نضحك ونهزر ونشوف الهدايا الي من صحابها وصحابي




كانت هدايا مختلفه وجميلة الي جايبه شوكولاته والي جايبه دبدوب وساعة واكسورات ودمية علي شكل بليتشو مبتسم والي لفت انتباهي معرفش ليه حسيت بالرعب تجاه الدمية دي مع انها عجبت لورين جدا لكني سالتها من مين الهديه دي قالتي انها مش فاكره عيد الميلاد كان زحمه وهي مش مركزه وخدت الدمية حطيتها في النيش وعدت الايام
لما الوقت سرقني وبدئ الملل يتسلل للبيت والروتين يسكنه وبدئت لورين تشعر بالوحدة وده كان مجرد فتيل المشاكل الي انفجرت بينا




يمكن ده كان تحليلي ان لورين علشان دايما قعده لوحدها في البيت وبعدي عنها بحكم الشغل هو سبب انفعالها المستمر وعصبيتها الزايده حاولت اخرجها كتير يمكن تطلع من المود السيئ ده



لكن سرعان ما تحولت انا كمان لنفس الحاله ومبقتش طايق حاجه وروحي عند مناخيري من اقل كلمة بتنرفز وبتخانق وكثرة المشاكل في حياتنا



كنت اول ما بدخل من باب الشقة مبقاش طايق القعده فيها في حاجه خنقاني بدأت الخناقه مع لورين لدرجة دموعها غطت وشها ودخلت اوضه النوم وقفلت علي نفسها وانا قعدت في الصاله في ضهري النيش وقدامي التلفزيون ولعت سجارتي ومن كتر النرفزة والتوهان السجارة طفيت في ايدي




مسكت ريموت التلفزيون وبقلب علي اي حاجه تغير مودي ده الارسال قطع والشاشة سوده لمحت فيها حد واقف وراء ضهري وبيضحك اتسمرت مكاني وحسيت بنفس حد في ضهري ... البليتشو




اتنطرت من علي الركنة ووقعت علي الأرض من الخضه ودقات قلبي هتقف بصيت علي النيش لكن مفيش حد و عيني جت علي الدميه...
 البليتشو الي كان باصص لي وبيضحك وفجاءة اتحرك .. قلبي بقا في رجلي ومش عارف اتلم علي اعصابي استعذت بالله من الشيطان الرجيم وبصيت عليه تاني لقيته عادي مكانه متحركش وقولت اكيد تهيئات خاصة اني منفعل هو انا اتجننت ولا ايه دي مجرد دميه وعدي اليوم وصالحت لورين ونمنا صحيت علي صوت التلفزيون الي شغال حسست جمبي لورين مش موجوده
بصيت في الفون الساعه 2صباحا ناديت لورين انتي صاحيه لورين




لكن مردتش علي قومت اشوفها لقيت التلفزيون شغال لكن لورين مش قعده دورت عليها لقيت نور الحمام منور خبطت عليها لورين...
 لورين مردتش
علي استنيت شوية وقعده اخبط مردتش القلق دخل جوايا وكسرت الباب عليها لقيتها نايمه في الحمام
لورين اصحي اصحي...
ايه الي جابك هنا...




قالتلي ان مش عارفه اخر حاجه فكراها اني كنت نايمه وانت نديت علي وقولتلي تعالي شوفي السخان مش شغال ودخلت ومش فاكره حاجه



انا ناديت عليكي ازاي وانا نايم جمبك اول حاجه خطرت في بالي الدميه البيلتشو بصيت علي النيش البليتشو مش موجود فضلت متنح وحسيت برعشه غريبه تملكت كل جسمي لورين سالتني في ايه مردتش اقولها و دخلتها اوضه النوم




وقومت زي المجنون ادور علي البليتشو في الشقه ملقتهوش رجعت اوضة النوم لقيت لورين ماسكه البليتشو في ايديها وعينها حمرا دم ونظراتها مخيفه وعماله تكلم مع نفسها في المرايا واول ما لمحتني سكتت لورين انتي بتكلمي مين لورين قالتلي انا مش لورين ان ضل موتك انا هقتلك وزقتني علي الارض و اغمي علي .




مفوقتش غير علي صوت لورين بتصحيني عمر كفايه نوم مش هتروح الشغل قومت وانا عمال اكلم نفسي هو انا كنت بحلم ولا ده حقيقيه حاسس بوجع فظيع في جسمي حاسس انه مدغدغ كل تفكيري في البليتشو قومت بسرعة علي النيش لكني ملقتوش وسالت لورين عليه قالتلي مش عارفه وسالت لورين عن الي حصل امبارح



قالتلي انها قامت تشرب بالليل لقيتني مغمي علي في الحمام حاولت تفوقني مفقتش غير دلوقتي
قولتلها الي، حصل والبليتشو قعدت تضحك علي وتقولي واضح انك سخن ده دميه يا حبيبي انت اعصابك تعبانه علشان ضغط الشغل




حاولت اقنع نفسي ان الي حصل ده حلم لكني معرفتش انا فاكر كل تفاصيل الي حصل لكني قولت لنفسي انها ممكن تكون تهيئات وغياب البليتشو طمني عدي اليوم
تاني يوم كنت انا ولورين راجعين متاخرين من فرح ابتسام صاحبتها وكنت طول الوقت عمال الومها ان مكنش في داعي اصلا للتأخير ده خاصة ياهانم وانتي عارفة ان العمارة لسه ساكنين جديد فيها ومنعرفش حد وممكن الشقة تتسرق... بصتلي لورين وقتها وشوحت بايدها كل فرحة كده تبوظها بدل ما تقولي كلمة حلوة ده احنا حته جايين من فرح عقبالك..
عمر .. عقبالك انتي يخربيت تكشيرتك يووووه قصدي ابتسامتك
لورين .. ابتسامتي ههههه بكاش طول عمرك ودايما تضحكي علي بكلمتين



عمر...فتحت باب العمارة ووصلت للاسانسير انتي عارفة طبعا اني بحبك واني مقدرش استغني عنك... 
ولسه بكلم لورين لقيت الاسانسير متعلق في الدور بتاع شقتي...
 الدور شقتين الشقة الي قصادي بتاعت الاستاذ عبدالله الي اصلا مسافر وفين وفين عقبال ما بينزل مصر.



. مش عارف ليه وقتها حسيت برعب وانتظرت الاسانسير ينزل الارضي وانا متربصله واول ما نزل ببص ملقتش حد...
لورين بتقولي مالك يا عمر بتبص علي ايه مستني ايه ياله ادخل ياله



عمر... فضلت متنح شوية دخلت الاسانير وانا عمال افكر مين الي طلع الدور بتاع شقتي ووصلنا الشقة وبحط المفتاح لقيت الباب ترباسه مكسور نورت النور بسرعة اشوف في ايه لكن الغريبه لقيت الشقة زي ما هي مفيهاش اي حاجه مختلفه دخلت بسرعة ادور في حد موجود في الشقة اواشوف في حاجه اتسرقت من الشقة ملقتش حد و مفيش حاجه مسروقه من الشقة بصيت علي النيش لقيت البليتشو الي ضحكته فزعتني ودب الخوف في قلبي وكنت بتنفس بصعوبة ناديت علي لورين .. انتي فين لورين



جريت علي باب الشقة ادور عليها ملقتهاش ببص في غرفة النوم لقتها مرميه علي الارض وسايحه في دمها...


 جريت عليها وشلت راسها من الارض لقيتها مخبوطه علي راسها ومغمي عليها لورين اصحي ولسه بحاول اتمالك اعصابي وافوق لورين لمحت خيال وراء ضهري يدوب هتلفت اشوف مين ده خبطني بحاجه علي دماغي مفوقتش غير علي صوت لورين عمر عمر انت من ساعة ما جينا من فرح ابتسام وانت في الحمام افتح.. كنت حاسس وقتها اني جسمي مدغدغ ومش فاكر اني دخلت الحمام امتي والي حصل ده كان ايه اصلا



فتحت باب الحمام و بصيت علي النيش ملقتش الدميه وتعب الفرح والي حصل خلي جسمي مش قادر اقف عليه
فدخلنا نمنا وصحيت بالليل علي صوت خروشه في الصاله اتسحبت من الباب وبصيت لقيت شخص بيحاول يفتح النيش نورت نور الصاله بسرعة الشخص اختفي وباب النيش مفتوح



 ولقيت دمية البليتشو مرميه قدامه اعصابي كلها سابت وحاولت اقرء قران لكن من خوفي مش قادر ودقات قلبي هتوقف وانا بقرب خطوة وارجع خطوة لحد ما استجمعت شجاعتي ومسكت الدميه وفتحت البلكونة رميتها علي اخر دراعي وانا باصص عليها لحد ما وقعت علي سطح عماره جمبنا والمرعب انها باصه علي حته بعد ما وقعت واختفت من يومها معرفش راحت فين و مرت الايام والحمد لله مبقاش في حاجه ولورين جبتلي بنوته زي القمر قضت علي الوحدة و خدت كل وقتنا وطفت السعاده والفرحة علي البيت ..
وببحثي عن النت اتضح ان الدميه دي عمل ومعمول لينا علشان منخلفش من حد بيحاول يفرقنا عن بعض لكن حفظ ربنا فوق كل شيء


انتهي...























إرسال تعليق

0 تعليقات