اسطورة عروس الشتاء





اسطورة عروس الشتاء


رواية امازيغية رومانسية جميلة تسمى (تاسريث او نزار) عروس الشتاء 

و هي ملحمة امازيغية تحكي قصة حب بين فتاة جميلة و بين اله المطر (انزار

حيث يقال انه كانت هناك فتاة جميلة و رقيقة كانت دائما تذهب الى البئر لتجلب الماء

اعجب بها (انزار)اله المطر كثيرا فكان يغازلها و يتغنى بها امامها 

لكن الفتاة كانت تخجل كثيرا و تخاف من ابيها 
فأخبرت (انزار) ان يطلب يدها من ذويها و كذلك فعلانزار





 لكن اب الفتاة رفضه فأنكسر قلب انزار و تحطم،جمع نفسه و صعد الى السماء و لم يعد مرة اخرى،
اصاب الارض الجفاف و القحط و مات العشب و مات الماشية 
و كان الناس يترجون اب الفتاة كي يقبل بزواج ابنته من انزار لكي يباركهم بالشتاء و اخيرا قبل اب الفتاة 





و ذهبوا الى المكان الدي كان يلتقي فيه انزار مع الفتاة قرب البئر و صاروا يدعون انزار قبلنا انزار
 قبلنا فلتصب علينا ففرح انزار ب هذا الخبر و نزل بالمطر 7 ايام متواصلة
فرح الكل و اقيمت الولائم و الافراح بمناسبة زواج انزار بالفتاة ههه جميلة هاته .




إرسال تعليق

0 تعليقات