قصة حقيقية لفتاة عشقها جني






قصة حقيقية لفتاة عشقها جني


 احداث القصة تدور في منطقة حائل بالمملكة العربية السعودية حيث كانت الفتاة المسكينة تعيش مع والدها العجوز التي

 كانت تقوم على رعايته، وفي يوم من الايام عشقها أحد ابناء الجن ولاحقها حتى لبسها فتحولت حياتها إلى جحيم، حيث كانت ترى الكثير من

 الكوابيس في نومها وترى ان هناك جني يعاشرها ويعتدي عليها خلال ذلك، وبعد مرور فترة طويلة بدأ الشيب يظهر عليها بشكل عجيب، فشعر 

والدها أن هناك أمر عجيب بها أو أنها ممسوسة، فاستدعي احد رجال الدين حتى يقرأ عليها القرآن، وحضر الرجل بالفعل وبدأ التلاوة، وقد حدث

 بالفعل ما توقعه الأب ولكنه كان يحاول تكذيبة إلى آخر لحظة.

ما إن سمعت الفتاة القرآن حتى بدأت تصرخ وأصابعها صرع شديد وأخذ الجن ينطق

 على لسانها ويرسل التهديد والوعيد إلى كل من يحاول الاقترا

 منها، وقبل أن يختفي قال سأذهب الآن ولكنني سأعود من اجلها، حتى انتقم منكم 
جميعاً .. وفي هذه الليلة نامت الفتاة المسكينة وحيدة في غرفتها وعند

 منتصف الليل بدأ ابواب وشبابيك الغرفة من حولها ترتج بشدة والستائر تتساقط من حولها وفجأة اختفت الفتاة فقد اختطفها الجني وهرب بها إلي جبال
 حائل .


بعد مرور يومين على هذه الحادثة مر أحد رجال الامن قدراً من هذا الطريق فرأي فتاة تسقط من أعلي الجبل، أسرع إليها فأخذت تقول له بصوت 

ضعيف ونظرات ملهوفة : ماء ماء .. ثم اختفت فجأة، وقد ذكر رجل الأمن بعد ذلك أنه تعجب كثيراً من سقوط الفتاة من أعلى الجبل ومن أنها تطلب 

الماء وقد بدا عليها أنه قد تم اغتصابها بشدة، فكانت جميع ملابسها ممزقة.
وبعد إنتشار هذه القصة أوصي أمير حائل بجائزة اربعة ملايين ريال سعودي لمن يعثر على هذه الفتاة، إلا أن أحداُ لم يجد لها أي أثر حتى يومنا هذا ...


إرسال تعليق

0 تعليقات